بانک مقالات عربی

مقالات مربوط به رشته زبان وادبیات عربی - دکترای عربی - ارشد عربی - ترجمه عربی

  با نصب تولبار بانک مقالات عربی جدیدترین اخبار و مقالات رشته عربی در مرورگر شما نشان داده خواهد شد و علاوه بر امکان جستجو در مطالب و مقالات سایت، ایمیل های دریافتی شما نیز در موروگر قابل رویت خواهد بود. این ابزار ضروری را حتما دانلود کرده و نصب کنید. (دانلود و نصب آن یک دقیقه طول میکشد)
برای نصب تولبار بانک مقالات عربی روی لینک زیر کلیک کنید
https://s3.amazonaws.com/com.alexa.toolbar/atbp/xKpPmj/download/index.htm


کلمات کلیدی:وبلاگ حبیب کشاورز، سایت حبیب کشاورز،

[ شنبه 28 تیر 1393 ] [ 14:48 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ویژگی ها


قابلیت جست و جو


قابلیت نشانه گذاری


قابلیت شخصی سازی(انتخاب قلم و ...) که کار با نرم افزار را آسان می کند


دسترسی به جز مورد نظر


دسترسی به آخرین مطالعه


نمایش میزان خوانده شده جز و میزان باقی مانده آن


دانلود فایل صوتی


برای اجرای قرائت در این نرم افزار لازم است فایل صوتی مخصوص آندروید «com.mobinmobile.quran» را از سایت دریافت نمایید و در قسمت Android/data/ کپی کنید.


قاری: کریم منصوری دریافت
قاری: مشاری العفاسی دریافت
دانلود فایل اصلی نرم افزار آموزش اجرای تفسیر


برروی آیه مورد نظر انگشت خودرا را نگه داشته و گزینه تفسیر آیه رو انتخاب کنید


لینک دانلود: download

سایز: 7 مگابایت

رمز فایل www.androidplaza.ir

نگارش: 1

سایت سازنده: mobinmobile.com

منبع: androidplaza.ir




موضوع: برنامه های عربی اندروید،

[ چهارشنبه 9 مهر 1393 ] [ 23:22 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث:

یهدف هذا البحث إلى دراسة خصوصیة خطاب التوقیعات فی صدر الإسلام، ودراسة علاقتها برؤیة الموقّع، ورؤیاه. وینظر إلیها على أنها خطاب ذو خصائص تمیزه من غیره، یهدف منشئه إلى التواصل مع الموقَّع إلیه  لإحداث تأثیر فیه؛ إذ یعنی وجود التوقیع وجود مشكلات تحتاج إلى حل سریع فی صدر الإسلام. ولدراسة خصوصیة خطاب التوقیعات یسیر البحث على وفق المحاور الآتیة: حواریة الخطابات فی فنّ التوقیعات، وشعریة الخطاب كالمفارقة والتصویر والإیحاء والتوقیع بوصفه نصّاً موازیاً. وصل البحث إلى بعص النتائج المهمة، ومنها:   لیس من الضروری أن یكون التوقیع فی صدر الإسلام كلاماً مبتكراً فقد یكون آیة كریمة أو حدیثاً شریفاً أو مثلاً أو حكمة أو كلاماً للخلیفة نفسه، ویُحیل التوقیع بضمیر المخاطب على وظیفة إقناعیة وعظیة، وأن فكر صاحب التوقیع فكر حواری وفكر تواصل واتصال وتأثیر، وأن النص الغائب قد ظهر عبر تجاور الخطابات، وقُدِّم التوقیع فی صورة الواقعی المنزاح عن واقعیته؛ لارتباطه بالإیحاء، والترمیز والإیجاز والتصویر والمفارقة، وجمع التوقیع بین لذة التلقی والمتعة الجمالیة والغایة التعلیمیة الهادفة، ویرتهن التوقیع بفعل قراءة المتلقی، وبفعل تحققه الجمالی.

الكلمات المفتاحیة: التوقیعات-النّص-الموازی-الرؤیة-الرؤیا

Full Text:

PDF







موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:32 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]



ملخص البحث:

یتناول البحث قراءة فی الأحكام الموضوعیّة فی العصر الجاهلی، ویركز على حكومتین؛ الأولى حكومة النابغة الذبیانی على حسّان بن ثابت، والثانیة حكومة أمّ جندب بین زوجها امرئ القیس وعلقمة الفحل حیث ظنّ كثیر من النقّاد أنه لا توجد حكومات موضوعیّة فی العصر الجاهلی، والحكومات التی وجدت تشككوا فی أمرها، بل أنكرها بعضهم متشددین أن العصر الجاهلی ما عرف النقد الموضوعی فی یوم من الأیام، ولكن جانبهم الصواب فی ذلك، ونحن نعرض أنموذجا من هذه الحكومات، ونقدّم الأدلة والشواهد على صحتها، كما نناقش الآراء المعارضة مناقشة موضوعیّة منهجیة، وهدفنا من ذلك هو مراجعة تلك الآراء التی أطلقت على هذه الحكومات، وتقدیم قراءة جدیدة لتقویم الموقف. ومنهجنا فی ذلك هو المنهج الاستقرائی، والنقدی والتحلیلی.

 الكلمات المفتاحیّة: النص النقدی- الحكومة- الموضوعیّة- القراءة- المراجعة

Full Text:

PDF





موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:24 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]



ملخص البحث:

ابن زیدون من الشعراء الأعلام، وقد اشتهر بشعره الغزلی بمحبوبته ولّادة بنت المستكفی بالله، واقترن اسماهما معاً كاقتران عنترة بعبلة وقیس بلیلى وكثیّر بعزة، لذا فقد تناولت جُلّ الأبحاث التی درست شعره الموضوع الغزلی، أمّا هذه الدراسة فتطرقت إلى موضوع السجن فی شعره حیث نُكب ابن زیدون بالحبس، ونظم –وهو فی محبسه– أشعاراً كثیرة، وهذا البحث الوصفی التحلیلی یتناول موضوع السجن فی شعر ابن زیدون حیث یُسلَط الضوء فیه على سبب سجنه، والمدة التی قضّاها فی الحبس، وأهم المواضیع التی تناولها فی شعره ذاك قبل أن یُعرّج البحث على موضوع الاستعطاف وهو الموضوع الرئیس فی شعره. ویحاول البحث بیان مدى تأثیر هذه الموضوعات الشعریة فی الموضوع الرئیس سلباً أو إیجابا، ثم یستخلص البحث الأسباب التی جعلت الشاعر یخفق فی تحقیق هدفه المتمثل فی استدرار عطف سجّانه "أبی الحزم بن جهوّر" الذی لم یستجب للشاعر، وأصرّ على إبقائه فی الحبس، ثم خُتم البحث بالقصیدة المیمیة التی تُلحقها المصادر الأدبیة بالرسالة الجدیّة التی كتبها ابن زیدون فی سجنه على اعتبار أنها جزء منها، ویبیّن البحث أنّ هذه القصیدة لیست جزءاً من الرسالة المذكورة، بل إنّ هذه القصیدة قد نظمها الشاعر بعدما فر من سجنه.

 الكلمات المفتاحیة: ابن زیدون– شعر– الاستعطاف– السجن– الأندلس

Full Text:

PDF



[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:23 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]



ملخص البحث:

نعرض فی هذه الدراسة، لبعض إشكالات تدریس اللغة العربیة، بالسلك الثانوی الإعدادی، لاسیما مكون الدرس اللغوی، وكان مشروع الدراسة یروم التأسیس لمنظور جدید فی تدریس اللغة العربیة، قوامه الانفتاح على اللسانیات ودیدكتیكا اللغات، ونعنی باللسانیات مختلف الأفكار التی طرحتها مشاریع اللسانیین العرب، لتطویر أداء اللغة العربیة، ومعالجة قضایا تدریسها من منظور لسانی وظیفی یتبنى فكرة إمكانیة استثمار لسانیات التراث، أفكارها المبثوثة بین ثنایا كتب النحو والعروض والبلاغة العربیة، لخدمة اللغة العربیة،معجما وتركیبا ودلالة وصوتا، مع الانفتاح على مستجدات الدرس اللسانی الحدیث، وتؤمن هذه الدراسة بأن علاقة لسانیات التراث باللسانیات الحدیثة هی علاقة أصول وامتداد فی جانب التدریس والتربیة. هذا التطویع الداخلی للغة، یستدعی فی نظری تدریس اللغة العربیة بالأسلاك التعلیمیة من منظور لسانی وظیفی، بحیث تصبح لغة وظیفیة بامتیاز فی الشارع والإدارة، والمصارف، ولغة التجارة، ولغة الحاسوب، بحیث یحس المتعلم أن ما یتلقاه من دروس وقواعد لغویة لسانیة فی الفصول، یمكن استثماره فی المحیط الاقتصادی والاجتماعی من حوله؛ لهذا توقفت الدراسة ملیا عند المنحى الوظیفی عند أحمد المتوكل نظریا؛ وتم تذیل كل بشق تطبیقی؛ الجملة البسطة نموذجا.

 الكلمات المفتاحیة: المفاهیم- لسانیات التراث- اللسانیات المعاصرة- التولیدیة- الحوسبة فی اللغة

Full Text:

PDF





موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:13 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث:

یرتبط البحث المؤسسات الجامعیة والمعاهد العلمیة، وقدرتها على استخدام تقنیة المعلومات، وینطلق من بیئة الجامعة الإسلامیة العالمیة بمالیزیا، ومن ظروف التعلیم لمادة الأدب فیها، ویرتبط بتعلیم الشعر بشكل خاص فی البلاد غیر الناطقة بالعربیة بشكل عام، ویتوقف البحث عند ثلاثة محاور، وهی: مفهوم الإبداع، والإبداع فی الأدب، وتعلیم الشعر لغیر العرب، فی المستوى الجامعی. وأشار إلى تجاهل مخططی برامج تعلم اللغة العربیة لمادة الأدب، فی برامج تعلیم غیر العرب الذی أدّى إلى ضعف مستویات التعلم، وارتباط تعلیم هذه المادة بالتذوق الأدبی الذی هو ملكة أو حاسة فنیة، یهتدی بها من یقوّم العمل الأدبی. وعرض البحث جهوداً قیمة، فی بناء مقیاس للتذوق الأدبی بإعداد أداة للقیاس، وحاجتنا لتكییف هذه الأداة فی تدریس الأدب لغیر العرب. والاستفادة من التقنیات الإلكترونیة من خلال البرامج المتاحة، ومنها (الموسوعة الشعریة) وقد عرض البحث نموذجاً فی تدریس نص من نصوص الأدب العربی. وختم بأبرز النتائج ومنها: ضرورة الاهتمام بالإعداد التخصصی للمعلم الجامعی على اختلاف مستویات تدریسه، وأهمیة ربط تدریس الأدب بمفهوم الإبداع ونظریاته، وأن الأدیب مبدع، وبه من صفات العبقریة ما یؤهله للإبداع، وملاحظة مستویات الإبداع التی ترتبط بالأجناس الأدبیة، وموقف النقاد العرب القدامى، عبر مناقشتهم للطبع والصنعة، وأوقات الإبداع ودواعیه، ووقفة الدراسات النقدیة الحدیثة التی تناولت الإبداع، وخصائص الأدیب المبدع، وتفسیر عملیة الإبداع ومراحلها.

 الكلمات المفتاحیة: الإبداع- القدامى-المعاصرون-الأدب-الشعر

Full Text:

PDF





موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:04 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث

حاولنا فی هذه الدراسة التعرف على مفهوم المحاكاة عند حازم القرطاجنی، حیث بینا مدى تأثره بفلاسفة الیونان فی هذه القضیة، ووقفنا كذلك على تأثره بالفلاسفة المسلمین الذین أولوا هذا الموضوع عنایة كبیرة فی حدیثهم عن الشعر، ولعل قلة الدراسات النقدیة عن حازم القرطاجنی فیما یتعلق بمفهومه للشعر عامة ونظریة المحاكاة على وجه الخصوص كان من أقوى الأسباب التی دفعتنی لاختیار هذا الموضوع. وقد تناولت هذه الدراسة التعریف بحازم القرطاجنی وكتابه منهاج البلغاء وسراج الأدباء، والمحاكاة عند أفلاطون،والمحاكاة عند أرسطو،والمحاكاة عند الفلاسفة المسلمین، والمحاكاة وأقسامها عند حازم القرطاجنی،والمحاكاة التشبیهیة عند حازم القرطاجنی، وخلصت الدراسة إلى توسع أفلاطون فی مفهوم المحاكاة، وتأثر الفلاسفة المسلمین بمصطلح المحاكاة بعد ترجمة كتاب الشعر لأرسطو، وأن جوهر الشعر عند القرطاجنی هو التخییل والمحاكاة، وأن القطرجانی یلتقی مع الفارابی فی أن المحاكاة وسیلة للتخییل.

الكلمات المفتاحیة: أفلاطون-أرسطو-القرطاجنی-المحاكاة المطابقة-المحاكاة التشبیهیة

Full Text:

PDF




موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:01 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث:

یقدم هذا البحث دراسة نقدیة موجزة لظاهرة الغموض فی شعر الحداثة من وجهة نظر إسلامیة، فیبدأ البحث ببیان مصطلحی الغموض والحداثة، ثم یعرض آراء النقّاد قدیماً وحدیثاً فی ظاهرة الغموض، لینتقل بعدها إلى عرض آراء النقّاد الإسلامیین المعاصرین فی هذا الموضوع؛ لینظر عبر تلك الآراء إلى هذه الظاهرة بعین ناقدة، عن طریق عرض نماذج شعریة تحوی أنماطاً متعددة من الغموض، كغموض الرمز، والغموض الدلالی، والغموض النحوی، وغموض الصورة، ومناقشة هذه النماذج وبیان مواطن الغموض فیها؛ لیصل إلى مجموعة من النتائج التی تعین الدارسین على تدبر هذه الظاهرة وإدراكها الشعریة. یحاول البحث عبرها أن یجیب عن بعض الأسئلة مثل: ما الحداثة؟ وما الغموض فی الشعر؟ وهل الغموض فی الشعر ظاهرة سلبیة أم إیجابیة؟ وما أنواع الغموض ومستویاته وأشكاله؟ وغیرها من الأسئلة. أما عن أهداف البحث فتكمن فی بیان وجهة النظر النقدیة الإسلامیة من ظاهرة الغموض فی الشعر؛ لكی نتسامى بالشعر فناً وإبداعاً، ونجنبه شر المتشاعرین وغوغائیتهم، ولكی نحفظ للشعر غایته وهدفه الإنسانی النبیل. أما منهج البحث فهو منهج الجمع والتحلیل. ومن نتائج الدراسة: أن ظاهرة الغموض صارت سمة بارزة من سمات شعر الحداثة، فلا یكاد یخلو منها شعر شاعر محدث، وهی ظاهرة أصیلة تزید من عمق الشعر وحیویته إذا كانت فی حدود المعقول، أی الغموض الشفیف الذی یبتعد عن الاستغلاق والطلاسم التی تعوق فهم النص وتذوقه.

الكلمات المفتاحیة: الأدب العربی- الغموض- الحداثة- الشعر الحدیث- النقد الإسلامی

Full Text:

PDF


[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 20:00 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]



ملخص البحث:

یتناول البحث الحدیث عن شعر الحكمة عند الشعراء النصارى فی العصر الأموی من منظور إسلامیة الأدب، وذلك برسم بیان مضامین هذا الشعر وموضوعاته، لمعرفة مدى تطابق مضامین هذا الشعر مع مضامین الدیانات الأخرى ولا سیما الإسلام. وكان الانطلاق فی معالجة هذه النصوص عبر الوقوف على النصوص نفسها دون لی عنق النص لیؤكد هذا البحث أن القیم الإنسانیة والحكمة هی واحدة كوحدة الإنسان، وبهذه الطریقة یتم توظیف المعارف الأدبیة لخدمة القضایا الإنسانیة بشكل عام، وقضایا الإسلام بشكل خاص، وبذلك تحقق إسلامیة الدراسات الأدبیة غایتها المرجوة. وقد ارتأى الباحث دراسة هذا الموضوع عند مجموعة من الشعراء النصارى فی العصر الأموی وهم: نابغة بنی شیبان، والقطامی التغلبی، والأخطل التغلبی، وهدبة بن الخشرم، وموسى بن جابر، والعجاج بن رؤبة، لیكونوا نموذجاً منتـخباً لهذه الدراسة.

الكلمات المفتاحیة:الحكمة-مصیر الإنسان-القیم الأخلاقیة–القیم التربویة-الشعراء.

 

Full Text:

PDF




موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 19:59 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]



ملخص البحث:

لا یزال الشعر العربی میدانا من میادین ذلك الصراع الحضاری المحتدم بین رؤیتین متغایرتین للكون والحیاة والإنسان، وهما: أولا الرؤیة الإسلامیة القائمة على قیم توحیدیة تربط ما بین الدنیا والآخرة، والروح والمادة، وثانیا الرؤیة الغربیة الممتدة بجذورها إلى التصورات الإغریقیة الوثنیة، وهی إلحادیة مادیة فی حقیقتها، حیث لا ترى غیر هذا الكون مبتدأ ومنتهى فهو الغایة والوسیلة معاً. ولا یزال الشعر من میادین الصراع؛ لأنه لغة الوجدان ومن ثَمّ فهو سیسموجراف الحیاة الذی یستشعر عن بعد المخاطر القادمة، ولذلك كانت العنایة الحثیثة قدیما من النقاد المنطلقین من الرؤیة الحضاریة الإسلامیة بتعقب حركة التطور على الصعید الشعری مع ارتفاق تلك الرؤیة الحضاریة الضابطة التی یمكن عبرها استكشاف مواطن الخلل. إن التجدید ضرورة من ضرورات الاستقرار والاستمرار والبقاء، لكنه فی تجربتنا الحضاریة كثیراً ما كان من قبیل كلمة الحق التی یراد بها الباطل أو حصان طروادة الذی یحمل فی طیاته مخاطر الإبادة لأجیال؛ إذ یستهدف معالم الهویة والإصالة والتمیز، ولذلك یعد شعر الموجة الثالثة خیر مثال على تلك الحالة، ومن ثم أراد الباحث أن یلقی شیئاً من الضوء حول هذه الظاهرة، وأن یسبر أغوارها، ویستكشف جوانبها، ومنسرباتها، ومزالقها إسهاماً فی استعادة الشعر العربی عافیته؛ لیظل رافداً من روافد صناعة مجد الأمة وفرادتها، لتبقى كما أراد لله الأمة الرسالیة الوسط، أمة الشهادة والریادة.

 الكلمات المفتاحیة: نموذج- إسلامیة التحربة-أصداء- الأصوات الحماسیة- الحداثة

Full Text:

PDF



[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 19:57 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث:

لیس للغة فی العالمین من الجلال والمهابة، والتقدیر والقداسة ما للغة العربیة بحكم ارتباطها بكتاب الله، وسنة نبیه صلى الله علیه وسلم، وقیامها بوشیجة القربى بین أوصال الأمة الإسلامیة، واحتفاظها بتراثها الإسلامی عبر قرونه الطویلة، وهی لغة العبادة فی الدنیا، ولغة أهل الجنة فی الآخرة، وهی اللغة الشاعرة التی لا تضاهیها لغة فی تراكیب حروفها، وألفاظها، ورقة حواشیها وتجانس أنغامها، وقد عنیت الأمة  بقضیة الشعر، ومدح الخلفاء والوزراء والأمراء، وكان ذاك معروفا منذ فجر الإسلام، ولولا أن الله –تبارك وتعالى– قد أراد لهذه اللغة البقاء والاستمرار والخلود لكانت الیوم لغة دراسة. ومن هنا تنحصر إشكالیة البحث فی موقف القرآن الكریم من الشعر وذكر بعض الآیات التی وردت فی بعض السور لتوضیح موقف القرآن، وتفسیر الآیات التی تبین موقف القرآن من الشعر، وذكر موقف السنة المطهرة من الشعر، ونهیه صلى الله علیه وسلم عن الشعر، وبیان المواقف التی أعرض عنها الرسول صلى الله علیه وسلم لروایة الشعر الفاسد فی حضرته، وذكر بعض المواقف التی شجع الرسول صلى الله علیه وسلم فیها على قول الشعر والاستماع إلیه. والمنهج الذی سیسلكه هذا البحث هو المنهج الوصفی التحلیلی لموقف القرآن الكریم من قول الشعر، وموقف الرسول صلى الله علیه وسلم من قول الشعر والاستماع إلیه ونهیه عنه، وذكر بعض الآیات والأحادیث التی توضح موقف القرآن والسنة من قول الشعر.

 الكلمات المفتاحیة: القرآن- السنة- الموقف من الشعر– النموذج- التحلیل

Full Text:

PDF



[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 19:56 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


ملخص البحث:

الغرض من هذا المقال أن ننظر فی بعض الخصائص الممیزة للنص الشعری المنجز فی تونس منذ أوائل القرن العشرین حتّى الثلث الأول منه. والمقصود –تحدیداً- ما اصطلح على تسمیته بتیار "الشعر العصری". هدفنا فی هذه الدراسة الوقوف على رهانات الكتابة وحدود تلك الرهانات، مستندین إلى نوعین من النصوص؛ نقدی مثلته إسهامات الحركة الصحفیة فی تكریس اللافتة (الشعر العصری)، وإبداعی جسدته نماذج من المنجز الشعری فی هذه الحقبة من تاریخ تونس الأدبی والفكری. من نتائج هذه الدراسة: لقد حَاول الشعر العصری أن یلتمس شعریّته بالسیر على دروب مقفلة، نقصد بها مواضیعه وخیاراته المضمونیة. هذه الخیارات فی اعتقادنا هی السبب الأساسی فی الحدّ من دفق الشّعریة والرجوع بها إلى التقالید الفنّیة والأسلوبیة التی تمیّز القصیدة القدیمة فی نموذجها التقلیدی؛ أمّا انتماء الشعراء وثقافتهم البیئیة والثقافیة والسیاسیة فهی سبب ثانٍ لتلاشی هذا الشعر فیما لیس منه.

الكلمات المفتاحیة: المنجز الشعری- الشعر التونسی- الشعر العصری- الخطاب النقدی- الحركة النقدیة الصحفیة

Full Text:

PDF





موضوع: جدیدترین مقالات ادبی،

[ سه شنبه 8 مهر 1393 ] [ 19:55 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


أیار (مایو) بقلم محمد شرفبیانی

 بقلم : محمد شرفبیانی «طالب دکتوراه فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة آزاد الإسلامیة فرع علوم وتحقیقات طهران»

- الأستاذ المشرف : الدکتور فیروز حریرجی

- الأستاذ المشرف المساعد : الدکتور سیّد إبراهیم دیباجی


ملخص البحث:

أتطرق فی هذا المقال إلی المدح فی الشعر العربی القدیم، وأتحدث عنه لغةً ثُمّ أُبَیِّنُ نشأته وتطوره وشروطه، وما یکمن فی هذا الغرض الشعری من غُلوّ ومبالغةٍ، ثُمّ أقف قلیلاً عند القصیدة المدحیة وبناءها مستشهدا ًبالنصوص الشعریة وذاکرا ًأسماء المادحین والممدوحین.

الکلمات الرئیسة:

المدح، الشعر، الغرض الشعری ، الفنّ، التکسّب، العطاء.

المقدّمة :

أنواع الشع ثلاثة : الشعر الغنائی أوالوجدانی؛ وهوما یستمده الشاعر من طبعه وینقله عن قلبه ویُعبّربه عن شعوره، وشعر قصصی ؛ وهونظم الوقائع الحربیّة والمفاخر القومیّة فی شکل قصة کالإلیاذة والشاهنامة، وشعر تمثیلی وهوأن یعمد الشاعر إلی واقعة فیتصور الأشخاص الذین جرت علی أیدیهم ویُنطق کُلّاً منهم بمایناسبه من الأقوال وینسب إلیهم ما یُلائمهم من الأفعال.

والشعر العربی من قدیم أیّامه کان مزیجا من الوصفی والغنائی والقصصی . والوصف رکنٌ مهمٌ طرقه الشعراء القدامی فی شتّی أبوابه وأغراضه فکانوایصفون مایَرونه فی البادیة من حیوان وطبیعة کما کانوا یتوهمون صورا ًبلیغةً فی أخیلتهم فیجعلون منها صُوراً حسیّة، ویخرجون من الوصف إلی القصص القصیرة یتحدّثون فیها عن مغامراتهم الغرامیّة أوعن معارکهم وغزواتهم أویروُن شیئاً من الأخبار والأساطیر ممّا انتقل إلیهم أونشأ فی بادیتهم. إلا أنّ خیال الجاهلیین لم یتسع للملاحم والقصص الطویلة فهذا النوع من الشعر یحتاج إلی حروب طویلة والعرب یعتمدون علی الغزووالوقائع القصیرة کما یتطلب رویّةً وتفکیراً والعرب أهل بدیهةٍ وارتجالٍ، ویتطلب الإلمام بطبائع الناس والتحلیل والتطویل والعربی یشتغل بنفسه عن الآخرین ویفکّر بوجوده ویمیل إلی الإختصار وعدم التعمق فی البحث.


ادامه مطلب

[ یکشنبه 6 مهر 1393 ] [ 23:14 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


قصیدة أبی تمام

رقت حواشی الدهر فهی تمرمر وغدا الثرى فی حلیه یتكســـــر
نزلت مقدمة المصیف حمیــــدة وید الشتاء جدیدة لا تكفـــــــــر
لولا الذی غرس الشتاء بكفــــه لاقى المصیف هشائما لا تثمــر
كم لیلة آسى البلاد بنفســـــــــه فیها ویوم وبله مثعنجـــــــــــــر
مطر یذوب الصحو منه وبعــده صحو یكاد من الغضارة یمطــــر
غیثان فالأنواء غیث ظاهــــــــر لك وجه، والصحو غیث مضمـر
وندى إذا ادهنت لمم الثــــــــرى خلت السحاب أتاه وهو معــــــذر
أربیعنا فی تسع عشرة حجـــــة حقا لهنك للربیع الأزهــــــــــــــر
ما كانت الأیام تسلب بهجـــــــة لو أن حسن الروض كان یعمــــر
أولا ترى الأشیاء إن هی غیرت سمجت وحسن الأرض حین تغیـر
یا صاحبی تقصیا نظریكمــــــــا تریا وجوه الأرض كیف تصــــور
تریا نهارا مشمسا قد شابـــــــه زهــــر الربا فكأنما هو مقمـــــــر
دنیـــــــا معاش للورى حتى إذا جــــــلی الربیع فإنما هی منظـــــر
أضحت تصوع بطونها لظهورها نـــــورا تكاد له القلوب تنـــــــــور
من كل زاهرة ترقرق بالنـــــدى فكأنهــــــا عین علیه تحـــــــــــدر
تبدو ویحجبها الجمیم كأنهــــــا عــــذراء تبدو تارة وتخفـــــــــــــر
حتى غدت وهداتها ونجادهــــا فئتین فی خلع الربیــــع تبختـــــــر
مصفرة محمرة فكأنها عصـــب تیمن فی الوعا وتمضــــــــــــــــــر
من فاقع غض النبات كأنـــــــه در یشقق قبل ثم یزعفــــــــــــــــــر
أو ساطع فی حمرة فكأن مــــا یدنو إلیه من الهواء معصفــــــــــر

تأتی الطبیعة فی شعر السابقین لأبی تمام عرضا فی الوقفة على الأطلال ووصف رحلة الظعائن فی الصحاری أو مغامرات الصید أثناء الرحیل ، فالشعراء قبله كانوا یستعینون بالطبیعة للتعبیر عن مشاعرهم ، لكن الطبیعة عند أبی تمام مقصودة احتلت مساحة كبیرة فی شعره ، شغف بها وجعلها أداة فنیة لرسم الإنسان والحیاة .
إن هذه القصیدة مقدمة وصفیة ضمن مدحیة لأبی تمام فی المعتصم تتضمن اثنین وثلاثین بیتا فی الجزء الثانی من الدیوان تحقیق الخطیب التبریزی ، جاءت على البحر الكامل وهو أكثر البحور استعمالا عند أبی تمام شاعر العصر العباسی الأول . بلغ فی عصره ذروة الفن ونهض بدولة الشعر وأثار حوله جدلا ونقدا ما لم یحققه غیره من الشعراء .
والقصیدة – لوحة فنیة متكاملة العناصر فی وصف تبدل الطبیعة ركز فیها أبو تمام على جمال الربیع موظفا فیها كل الطاقات البدیعیة مما یعكس إحساسا مرهفا بسر الجمال .
ویمثل البیت الأول وحدة معنویة مستقلة صور فیها أبو تمام تبدل الزمن من الخشونة إلى النعومة وهو بیت بمثابة المقدمة الصغرى ومطلع یختزل معنى القصیدة .
ویصف الشاعر من البیت الثانی إلى البیت السابع فصل الشتاء ونعمته على الطبیعة وعلى البشر رامزا به إلى الممدوح وهذه الوحدة بمثابة المقدمة الكبرى التی یمهد بها الشاعر لوصف الربیع .
ومن البیت الثامن إلى البیت الواحد و العشرین یصف الشاعر جمال الربیع و یجسده فی نبض الحیاة واتحاد كل عناصرها وتضمنت هذه الوحدة عناصر المدح . ونلاحظ تقابلیه بین الوحدتین تؤسسها لوحة الشتاء وقیمته المادیة ولوحة الربیع وقیمته المعنویة .
تنفتح القصیدة بفعل رقت فعل فی صیغة الماضی خرج من دلالته على الماضی لیكتسب دلالة الاستمراریة والصیرورة وعدم التقید بزمن محدود كما اكتسب هذه الفعل طاقة إنجازیه متحركة غیر ثابتة تصف تحول الدهر من حالة الخشونة إلى حالة اللین والنعومة وانفتاح القصیدة بهذا الشكل یشد السامع ویؤكد الشاعر استمراریة الرقة بانتقاله المفاجئ من صیغة الماضی إلى صیغة المضارع .
فعل : مؤتمر أی تموج واكتسب لینا ونعومة
منذ اللحظة الأولى تفجر القصیدة معنى التحول فی الزمن فالطبیعة تتبدل كلیا كما تجسد صیغة فعل "تمرمر" فكرة التحول بشكل خفی إیحائی بتحویل الشاعر صیغة الفعل من تتمرمر إلى تمرمر فالتحویل الصرفی تحویل طبیعی .
إن الشاعر منذ مطلع القصیدة شخص الطبیعة لیبنی العلاقة بینها وبین الإنسان وإضافة إلى ثنائیة الطبیعة والإنسان تظهر ثنائیة أخرى بین الزمان : الدهر والمكان (الأرض . الثرى) بناها الشاعر على علاقة تقابلیة لكنها سرعان ما تختفی وتتحول إلى علاقة تكامل إذ أن الدهر والثرى یخضعان لفعل التحول ویشتركان فی الرقة والحیویة فی زمن قشیب خصب .

ادامه مطلب

[ یکشنبه 6 مهر 1393 ] [ 22:08 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


در این واحد درسی ابتدا با تعریف ترجمه و نقطه نظرات اندیشمندان در مورد ترجمه آشنا می‌شوید. پس از آن به تاریخچه مختصری از ترجمه و علل ترجمه می پردازیم و انواع ترجمه را از دیدگاه ترجمه شناسان و زبانشناسان بیان می‌كنیم . در دنباله، ویژگیهای یك ترجمه و مترجم خوب را مرور می كنیم و در پایان نیز ضمن طرح مسأله نسبیت  زبانی به مسائل و مشكلات ترجمه ، مسائل سبكی ، مشكلات ترجمه ‌ادبی و ترجمه‌‌ناپذیری می‌پردازیم.

قبل از هر چیز لازم است  تا به خود واژه ترجمه  (translation ) و مشتقات آن بپردازیم. ترجمه عمل تغییر یك متن یا گفتار از یك زبان به زبان دیگر است. این تنها تعریفی ابتدایی و عامیانه از لفظ ترجمه است. شخصی كه عملاً درگیر كار ترجمه است را مترجم (translator) می‌نامند و علمی كه اصول  و روش ترجمه را مورد مطالعه قرار می‌دهد علم ترجمه شناسی translatology)) نامیده می‌شود و شخصی كه آگاه به این علم بوده و یا‌ آن را مطالعه می‌كند  ترجمه­شناس (translatologist)  اطلاق می‌گردد.

معمولآً در ترجمه، ما با دو زبان سرو كار داریم و در نتیجه مقایسه و مقابله دو زبان مطرح می­شود. بنابراین، می‌توان گفت كه ترجمه­شناسی بخشی از زبان شناسی مقابله­ای (contrastive linguistics) است.


ادامه مطلب

[ جمعه 4 مهر 1393 ] [ 23:11 ] [ حبیب كشاورز ]

[ نظرات() ]


.: تعداد کل صفحات 178 :. [ 1 ] [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] [ 6 ] [ 7 ] [ ... ]

با کلیک بر روی 1+ بانـــک مقــــالات عربـــی را در گوگل محبوب کنید