تبلیغات
بانک مقالات عربی / مرکز ترجمه عربی 09124789649 - مطالب ادبیات مهجر
منوی اصلی
بانک مقالات عربی / مرکز ترجمه عربی 09124789649
مقالات عربی استخدام عربی ترجمه عربی مرکز ترجمه عربی ناسار
  • ١٦ كانون الثانی (ینایر) ٢٠١٤بقلم مریم مظاهر عزیز خانی

    الملخص

    یطلق مصطلح المهجر علی شعبة الأدب العربی الحدیث الذی نشأ فی البلدان الأروبیة والامریکیة عند عدد من الأدباء العرب الذین هاجروا فی أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرین إلی هذه البلاد.

    هذه المقالة تبحث عن عوامل الهجرة ومغادرة الوطن عند أدباء العرب، ثم تشیر إلی الفرق بین اسلوب أدب المهجر فی أمریکا الجنوبیة وأصحابهم ومیزان تأثرهم من المکاتب الأدبیة الأروبیة والأمریکیة. وتترك هذه المقالة الأغراض والموضوعات الشعریة والنثریة فی أدب المهجر مع ذکر الأمثلة من النثر أو الشعر عند أدباء المهجر.
    الکلمات الرئیسیة: ألادب، المهجر، الوطن، الحدیث، الأسالیب

    آخرین ویرایش: 1393/04/25 11:53
    ارسال دیدگاه
  • واقرأ هذه الأبیات للشاعر ندرة حداد المغترب فی أمریكا و تأمل ما احتوت علیه من تسامح ومغفرة و إنها لكنوز أخلاقیة حقیق بنا أن نتمثلها فی الحیاة أحسن تمثیل :

    أنا راض بالعصــا یا

    أیها الحامل رمحــك

    و سأرضى خبزك الـ

    أسود فی الحب وملحك

    و سأنسى جرح قلبـی

    كلما شاهدت جرحـك

    و إذا أخطأت نحـوی

    فأنا أطلب صفحـــك

    ونفس النزعة نزعة التسامح تطالعك و أنت تطالع الشاعر مسعود سماحة المغترب فی أمریكا تصدر عن الحب المحض للانسانیة :

    كأنی لم أترك للغیر شؤونه

    كأنی عالجت غیر شؤونی

    وكم من صدیق لم أخنه فخاننی

    و مؤتمن قد بات غیر أمین

    إذا جزت سهلا فی الزمان فإنما

    ستسری بودیان به و حزون

    و لإیلیا أبی ماضی صاحب " الجداول " و " الخمائل " فی هذا المضمار صولات وجولات وهو صاحب القصائد البدیعة الداعیة إلى الحب الإنسانی و التحلی بآداب الاختلاف و الاعتصام بمبدأ التسامح وهذه الأبیات خیر ما ندلل به على هذه النزعة :

    إنی إذا نزل البلاء بصاحبی

    دافعت عنه بناجذی ومخـــلبی

    وشددت ساعده الضعیف بسا

    عدی وسترت مكنبه العری بمنكبی

    و أرى مساوئه كأنی لا أرى

    و أرى محاسنه كأن لم تكـــتب

    و ألوم نفسی قبله إن أخطأت

    و إذا أساء إلی لم أعتـــــب

    و لا یمكن أن نغفل " ناسك الشخروب " میخائیل نعیمة المغترب فی أمریكا قبل التوحد فی مغارة بمسقط رأسه " بسكنتا " وله قصیدة رائعة طافحة بالمعانی الإنسانیة النابذة للحرب الداعیة إلى الأخوة والتسامح وهی من قبیل الشعر المهموس كما وصف هذا اللون من الأدب الناقد الكبیر المرحوم الدكتور محمد مندور، ذلك الأدب الخافت الصوت الذی یلج إلى القلب مباشرة ویستقر فی قراراته محولا سلوك الإنسان إلى سعی حثیث نحو معارج الانسانیة الحقة یقول نعیمة:

    أخی إن ضج بعد الحرب غربی بأعماله

    وقدس ذكر من ماتوا وعظم بطش أبطاله

    فلا تهزج لمن سادوا ولا تشمت بمن دانا

    بل اركع صامتا مثلی بقلب خاشع دام

    لنبكی حظ موتانا

    وتأمل أیها القارئ استهلال المقطع بكلمة " أخی" وهی كلمة استهل بها الشاعر كل مقطع من مقاطع القصیدة، وماتفعله فی القلب- قلب القارئ- عربیا أو أعجمیا كان ! وأما الثورة على الظلم والتندید بالطبقیة واستغلال الإنسان لأخیه الإنسان فالشعر المهجری خیر شعر جاهر بذلك وقد هرب أولئك المهجریون من بطش العثمانیین وآلمهم ماتركوا أوطانهم فیه من جور وفساد وامتصاص الأقویاء لدماء الضعفاء واستشراء الفساد والإقطاع وقد أمدهم وجودهم فی العالم الجدید بمعانی العدالة الاجتماعیة والمساواة والكرامة الإنسانیة وبزاد وفیر منها بل امتد نقدهم حتى إلى المجتمع الأمریكی ذاته، وخیر أدیب ندد بذلك هو فیلسوف " الفریكة" أمین الریحانی حین فضح استغلال البیض للسود وتردی انسانیة الإنسان بهذا الإنتهاك الصارخ للكرامة البشریة فی بلد تغنى بالحریة واتخذ لها النصب . وفی مطولة " على بساط الریح" للشاعر الشاب فوزی المعلوف الذی قضى فی ریعان العمر تندید بهذه المظالم یقول فوزی:

    أنا عبد الحیاة والموت أمشـی

    مكرها من مهودها لقــبوره

    عبد ماضمت الشرائع من جور

    یخط القوی كل سطــوره

    بیراع، دم الضعیف له حبـر

    ونوح المظلوم صوت صریره

    وشارك الشاعر شفیق المعلوف أخاه فوزی هذه الخصیصة فامتد حدبه حتى على الفلاح ورأى على جیبنه النور ولم یره على جبین السلطان:

    وفى الحیاة دیونـــها

    كرما وما وفیت دیونه

    عرق الجهاد همى على

    عینیه فانطبقت جفونه

    هلا نظرت جبیـــنه

    كم فیه لؤلؤة تزیـنه

    ضنت علیه بالدمــوع

    عیونه فبكى جبــینه

    وتعتبر قصیدة " المواكب" لجبران إنجیل الثورة ضد تردی القیم ومیوعة الإنسان وتحلل القیم ونشاز النفس الإنسانیة فیصیر الاستغلال قیمة والظلم مبدأ انسانیا یقول جبران :

    والعدل فی الأرض یبكی الجن لوسمعوا

    به ویستضحك الأموات لو نظروا

    فالسجن والموت للجانین إن صــغروا

    والمجد والفخر والإثراء إن كبروا

    فسارق الزهر مذموم ومحتــــــقر

    وسارق الحقل یدعى الباسل الخطر

    وأما الحریة تلك الحوریة التی لهج بذكرها الشعراء وضحى فی سبیلها الأعیان والعلماء والتی هی الغایة والمبتغى من الوجود الإنسانی والتی یؤدی غیابها إلى عبثیة الوجود بل عدمیته، وهل الإنسان إلا ذلك الكائن الذی یتمیز عن غیره من الموجودات بالنزوع إلى الحریة والوعی بها؟، فهی قیمة انسانیة تستحق أن یضحی لأجلها الإنسان، وقد أخذت من اهتمام أدباء المهجر الكثیر، وما لجأوا إلى العالم الجدید إلا سعیا لأجلها وهروبا من أغلال الاستبداد وقیود الحاجة التی تحیل الكائن البشری إلى ورقة ذاویة تتقاذفها الریاح ذات الیمین وذات الشمال، بعد أن كان برعما فی فنن الوجود یبشر بالإثمار والإیناع . وكما قال نعمة قازان المغترب فی البرازیل:

    هی النفس تحیا بإحساسها

    ولیس على الحس من قدرة

    ربیت طلیقا على فطرتی

    وما أحیلى طفـــولتی!

    آخرین ویرایش: 1393/04/31 11:19
    ارسال دیدگاه



  • اخبار دانشگاهی و عمومی

    تخصصی رشته عربی

    راهکارهایی برای موفقیت در مصاحبه حضوری دکتری

    ما برای كسب مدرك آمدیم

    دانلود جزوات مفید عربی (کنکور ارشد و دکتری)

    نمونه سوالات ادبیات عرب پیام نور

    قابل توجه دعوت شدگان به مصاحبه دکتری زبان و ادبیات عربی

    نکاتی در مورد انتخاب موضوع پایان نامه رشته عربی (قابل توجه دانشجویان و اساتید عربی)

    فهرست دروس رشته زبان و ادبیات عربی با سرفصل قدیم و جایگزین آن در سرفصل جدید



    موضوعات پیشنهادی برای نگارش پایان نامه عربی
    معرفی اساتید رشته عربی
    برنامه معجم عربی و معجم امثال و کلمات قرآن برای اندروید
    دانلود مستقیم سوالات آزمون دکتری عربی 92

    لیست پایان نامه های عربی دکتری و ارشد سراسر کشور

    دانلود پایان نامه الاخلاق فی شعر حافظ ابراهیم

    ترجمه و شرح برخی قصائد عربی

    دانلود مستقیم کتب و مقالات عربی

    دانلود مستقیم سوالات آزمون دکتری عربی 92

    دانلود دفترچه سوالات ارشد 92 عربی به همراه کلید

    دانلود سوالات ارشد عربی چهار سال اخیر به همراه كلید

    كتابهای آمادگی ارشد عربی

    درصدهای رتبه اول کارشناسی ارشد عربی 88

    منابع ارشد عربی

     


    آخرین ویرایش: 1392/04/18 09:38
    ارسال دیدگاه
  • ألقاب عدة أطلقت على الشاعر نسیب عریضة.. فلا عجب فهو علم من أعلام الأدب والمعرفة ورائد الصحافة فی المهجر متمكن من أصول اللغتین العربیة والروسیة مما أتاح له مطالعات واسعة فی آداب اللغتین وشحذ مواهبه الغزیرة ودفع به إلى حیاة أخرى حیاة القلم والشعر بعیداً عن التجارة والمصانع التی عمل بها لكسب قوته الیومی.

    نسیب عریضة الذی ولد فی مدینة حمص 1888 تلقى دراسته الابتدائیة فی المدرسة الروسیة المجانیة فی حمص، وتخرج منها بتفوق، ثم أرسل على نفقة الجمعیة الروسیة - الفلسطینیة إلى مدرستها الداخلیة فی الناصرة بفلسطین لتفوقه، لیتابع فیها دراسته الثانویة، ثم هاجر إلى نیویورك عام 1905 طلباً للرزق وعمل فی التجارة فترة قصیرة، ثم انصرف إلى الشعر والأدب وأخذ ینشر مقالاته وأشعاره فی جرائد المهجر.  وفی عام 1912 أسس مطبعة (الاتلنتیك) ثم أصدر مجلة (الفنون) مجلة شهریة أخذت على عاتقها مهمة التجدید فی الأدب العربی، أعطاها الكثیر من جهده وفكره وكانت من أرقى المجلات الأدبیة فی المهجر، تغذیها أقلام فتیة قویة من أمثال جبران خلیل جبران - ومیخائیل نعیمة - ایلیا أبو ماضی - رشید أیوب وعبد المسیح حداد وولیم كاتسفلیس وندرة حداد وجمیع أعضاء الرابطة القلمیة..  ویشرف علیها فنان صاحب ذوق رفیع فی الأناقة والترتیب، فلاقت المجلة اقبالاً كبیراً اذ ساهمت مجلة (الفنون) مساهمة كبیرة فی نهضة الأدب العربی الحدیث. لكن اندلاع الحرب العالمیة الأولى كانت تقف لها بالمرصاد، فلم تكمل عامها الأول حتى توقفت.. واختفت من الوجود، فأرسل نسیب رسالة إلى صدیقه میخائیل نعیمة قال فیها: «لقد خسرت معركتی وسقطت آمالی حولی والآن وقد فرغ مالی وبخل علی المشتركون بما علیهم، فلیس لی إلا أن أقف وقد وقفت، ولا أدری أتتحرك قدمای أو تتیبسان إلى الأبد».
    آخرین ویرایش: - -
    ارسال دیدگاه
  • نَّ قراءة سریعة لنماذج سریعة من الشعر المهجری الذی بسط جناحه و حلَّق فی القارتین الأمریكیتین ، فعلا شأنه فی المنتدیات الأدبیة و كان سفیرَ الحرف العربی الذی كرَّمه الله بأبلغ بیان ألا و هو القرآن الكریم . هذا الحرف الذی یحمل الكثیر من الآلام و الآمال لتعطینا صورة جلیَّة عن طبیعته و خصائصه . فالقصیدة المهجریة خیرُ من یرسم و یصف معاناة المغترب العربی بصدق و أمانة . فالشعر المهجری شریط طویل یسردُ لنا قصة الألم و الحزن و الیأس و الصراع . شریط ینقل لنا الصورة الحقیقیة للشاعر المهجری الذی واجهته الكثیر من المصاعب بعد انتقاله من مجتمع روحانیّ شفاف تفوحُ منه رائحة الرسالات السماویة بعطرها و صفائها إلى مجتمع استعبدته المادة أو هدَّت من كیانه الآلة ، فأصبح الإنسان فیها مجرَّدَ رقم من الأرقام المجردة .

    تكمن السمة الأساسیة فی الشعر المهجری فی كونه ولید معاناة و حصیلة رحلة شاقة تحكی حكایة المغترب العربی مع لقمة العیش . و لذلك امتازت قصائده برقة العاطفة و صدقِ الأحاسیس التی  تحمل فی طیاتها روحاً سمحاء و قلباً كبیراً. فكانت القصیدة المهجریة تجسِّدُ صاحبها بصدق تعبیرها و شفافیة ألفاظها و واقعیة طرحها فالأدب المهجری واقعیٌّ بوصفه للحیاة الجدیدة الملیئة بالغریب و الجدید. فهو تأمَّلَ ما حوله محاولاً تفسیر مشاهداته فرؤیة الثلج المتساقط تحرّك فی أعماقه مشاعر الحزن والأسى والشوق  والحنین فإذا به یعزف على أوتار الذكریات كما عزف رشید أیوب بآهات حارة :

    آخرین ویرایش: - -
    ارسال دیدگاه

  • الحنین إلى الأوطان فی شعر المهجریی


    بقلم إبراهیم مشارة

    إذا كان لمصر فضل السبق فی تجدید أدبنا العربی وبعثه فی حلة قشیبة، موفور الصحة، تام العافیة، فقد كانت أرض الكنانة منذ عصر الفاطمیین قبلة العالم العربی الثقافیة والدینیة، ففیها وجد أدباء الشام الحریة والمناخ الملائم للإبداع والنشاط الخصب ونذكر على سبیل المثال-لا الحصر- جرجی زیدان ویعقوب صروف ومی زیادة وغیرهم ولمطبعة بولاق فضل لا ینكر ومزیة لا تجحد فی نشر الأدب والثقافة وتعمیم نورهما على العالم العربی الخارج لتوه من ظلمات العصور الوسطى، المستفیق من سبات عمیق حجب عنه نور العلم وثمرة الفكر وإشعاع الحریة، وكیف یجحد فضل مصر وثلاثة من كبار شعرائها هم الذین أحیوا الشعر العربی؟ ونقصد البارودی وشوقی وحافظ، وثلاثة من كبار كتابها هم الذین بینوا الطریق الصحیح للأدب ووجهوا الناشئة إلى دروب الإبداع حسب المقاییس الفنیة؟ ونقصد العقاد وطه حسین وإبرهیم عبد القادر المازنی. على أن مصر لم تكن فی المضمار فریدة فالشام ردیفتها وصنوها فی التجدید والإحیاء ورسم معالم النهضة الأدبیة الحدیثة ولعل هذا ماعناه شاعر النیل- حافظ إبرهیم- حین قال:


    آخرین ویرایش: 1389/12/22 22:31
    ارسال دیدگاه
  • نجاح حلاس‏

    كانت الطبیعة ومازالت بكل ما فیها من جمال رائع أخّاذ الملهم الأول للشعراء سواء فی العصر الجاهلی أو فیما تلاه من العصور ،تقدم لهم المادة الأولیة لتشكیل قصائدهم 000وقد برع كثیرون منهم فی تناولهم لجمالیات الطبیعة ،وكان لكل واحد منهم طریقته الخاصة فی وصف المشهد بعضهم كان یقدمه جزئیة

     

    جزئیة حتى یصل إلى تشكیل صورة فنیة متكاملة ضمن إطار حسی ومادی كالشعر القدیم ،وبعضهم كان یندغم مع الطبیعة بأحاسیسه وخلجات نفسه مستخدماً فی تصویره للمشهد الجمالی الطبیعی أدوات فنیة كالقصّة والحكایة كشعراء المهجر وكأن الشاعر یود أن یخلق رابطاً مشتركاً ما بین الطبیعة والإنسان وهذا ما نراه فی وصف الشاعر شكر الله الجر لشلال یتجوكا:‏

     

    أحقاً أتتك بجنح الدجى‏

     


    آخرین ویرایش: 1389/11/15 22:51
    ارسال دیدگاه
  • كان للهجرة اثر كبیر على نفسیة الشاعر ایلیا ابو ماضی , كما كان لها تاثیر كبیر فی نفوس الشعراء الذین اضطرتهم ظروف الحیاة لترك دیارهم واختیار دیار اخرى لسكناهم .
    وقد اشار الشاعر ابو ماضی فی احدى قصائده الى اسباب الهجرة فقال :

    ارض اباءنــا , علیـــك ســـلام....وســقى الله انفـــــس الاباء
    ما هجرناك اذ ,هجرناك طوعـا.....لا تظنی العقوق فی الابنـاء
    یُسأم الخلـــدوالحیــاة نعــیم.....أفنرضى الخلود فی البؤساء؟
    شردت اهـلك النوائب فی الا..... ض وكانوا كانجـــم الــجوزاء
    واذا المرء ضاق بالعیش ذرعا.....ركب الموت فی سبیل البقاء



    والشاعر " ایلیا ابو ماضی" وولد فی لبنان حوالی عام 1891م فی قریة " المحیدثة" ورحل الى مصر عام 1902م ومنها الى امیركا عام 1911م , ویبدو انه لقی بعض التعب ایام اقامته فی مصر وفی ذلك یقول :


    نأى عن ارض مصر حذار ضیم.....ففر من العذاب الى العذاب


    ومع هذا وما لقیه فانه نزح الى امیركا ولم یعرف ما كان علیه من نعیم حتى وصل الى مهجره ,وهناك ادرك الخطیئة التی ارتكبها بالرحیل عن مصر , ویصف هذه الخطیئة بانها ضلة فیقول :


    ما زلت والدهر تنبو عن یدی یده.....حتى نبت عن ضلة ارضها قدمی


    استقر فی الولایات المتحدة الامیركیة فی مدینة " سنسناتی" بضعة اعوام , عمل فیها بالتجارة , وفی مطلع 1916 انتقل الى نیویورك حیث اجتمع الى جبران خلیل جبران ومیخائیل نعیمة ونسیب عریضة ورشید ایوب وولیم كاتسفیلس وعبد المسیح حداد وندرة حداد والفوا جمیعا فیما بعد رابطة اطلقوا علیها اسم "الرابطة القلمیة " والتی كان لها فضل نشر مذهب المهاجرین فی الادب والاعلام.
    وما ان مرت الایام فی مغتربه حتى هیجتهى الذكریات الى وطنه وحن حنینا صامتا حینا وثائرا احیانا ...فما ان یرى باخرة متجهة الى بلده حمیلها سلاما وشوق وحنینا ونداءحارا فیه عاطفة وفیه صدق وفیه وفاء:

    بیروت !.. یا بنت البحار الجاریة .....فاذا سُئلت من البقایا الباقیة
    قولی لهــم ان الحیاة الهانیــة.....لم تنسنا سـكان تلك الناحیة
    .........................اما الدلیل فحسبنا ایاك.......................

    ومن خلال دموعه والامه یتلفت الى الشرق , ویجهش جهشة الحنین, ویهتز اهتزاز المشتاق, ویحب من یحب وطنه , فیقول:

    اذا خطرت من جانب الشرق نفحة.....طـــربت فالقــى منكبــای ردائیـا
    احــن الى تــلك المغانی واهــلها......واشتاق من یشتاق تلك المغانیا
    اذا مثلــوا والنـــوم یاخـــذ مقلتی......باهدابها امسـیت وسـنان صاحیا
    وكیف اغتباط المرء لا الاهل حوله......ولا هو من یستعذب الصفو نائیـا

    هذه كانت بعض الاحاسیس والمشاعر التی عاشها ایلیا ابو ماضی فی بلاد الاغتراب ..



    ------------------------------------------------


    بین مد وجزر

    (قالها فی حفلة تكریم الشاعر جورج صیدح فی نیویورك


    ســیرت فــی فجـر الحـیــاة ســــفینتی .....واخــــترت قلبی ان یكــون دامی
    فجــرت على الامـــواج قصـــرا من رؤى......ملء الفضاء ملء الرؤى المترامی
    واقـــــلّ منـــــها البحــــر حــین اقلـــها ......دنیـــــا من الاضـــــواء والانغـــام
    ومشــــى الخیال على الحیاة بســـحره......فاذا الهوى فی الماء والانســــام
    واذا الــرمــــــال ازاهـــر فــــــــواحــــة......والشـــط هیــكل شــاعر رســـام
    واذا العبــــــــــاب مــــلاعب ومراقـــص......واذا انـــا مــن صبــــوة لغــــــرام
    اتلـــــــقف اللـــــذات غــــــــیر محــاذر.......واعـــب فی الـــــذلات والاثـــــام
    وكـــان هــــدیـی ان تطـــول ضلالـــتی ......وكان ریــی ان یـــدوم اوامــــــی
    مـــــرت بــــی الایـــام تتلــــو بعضـــها........وانا كانی لســــت فی الاعـــوام
    كالمـــوج ضحكـــی, كالضیـــاء تــرنحی.......كالفجر زهوی , كالخضم عــرامی
    حتى اذا هتــــــف المشــــیب بلـــمتی......ودنت ید الماحــی الى احــــلامی
    صــرخ " الحجى" بی ســـاخطا متهكما....." هذا الغنى شــــر من الاعـــــدام"
    " اســــلمتنی للقلـــب وهـــو مضـــلل .......فاضرنی واضرك استســـــلامی"
    " یا صـاحبی اطلقنی من سجن الرؤى........انا تــائــه! انا جائـــع! انــا ظامی!"
    واراد "عقلی" ان یقــــــود ســــفینتی.........للشــــط فی بحر الحیاة الطامی
    فطــــویت اعـــلام الهوى وهجــــــرتها .......ونســـــیت حتى انها اعـــــلامی!
    وحســـــــبت الامی انتهت لما انتــهى.......فــــاذا النـــهایــــة اعظــــم الالام
    واذا الطـــــریق مخـــاوف ووســــاوس.......واذا انـــا مـــن هبــــوة لقتـــــــام
    ابغــــی الثــراء ولم یكن من مطلبـــی.......وارى الجمـــال بناظــــر متعـــــام
    واشــــید مثـــل الناس مجـــدا زائفــــا........واشـــد حــول الــروح ثوب رغــام
    فاذا انا , والارض ملكــــــی والســــما ,......قد صرت عبد الناس عبد حـطامی
    فتضایق القلب الســـــــجین وقال لی: ....." یا ایــها الجانی قتلت هیـــامی !"
    " القفـــــــر بالاحـــــلام روض ضاحـــك.......فاذا تلاشــــت فالـــریاض موامی"
    " این العیـــــون تـــذیبنــــی حركاتـــها ......وتمــــوت فی ســـــكناتها الامـی"
    " واطل من اهدابــــها الســـكرى على .....ظـــل , وانــــداء, وزهـــــر نــــــام "
    " لما عصانــــی ان اشــــب ضــــرامها .....اعیـــا علیها ان تشـــب ضرامــــی"
    " الخـــــمر ملء الجـــام لكن قد مضى .....شوقی الى الخمر التی فی الجام"
    " اســـــــلمتنی " للعقل " وهو مضلل ......فاضـــرنی واضــرك اسـتســلامی"
    " انظـــــــر الســت تراك فی اوهامــه ......اشقى واتعــس منك فی اوهامی "
    " المـــــال ! مــن ذا یشـــــتریه كلـــه.......مــنی بلیـــل صبـــابــــة وغـــرام ؟"
    ( یا صاحبی اطلقنی من سجن النهى......انــا تائــه ! انا جائـــع! انـــا ظـامی!)
    لا تســــالونی الیــــــــوم عن قیثارتی......قیثــــارتی خشـــب بــــلا انغــــام !
    یا شـــــاعرا غنى فـــــرد لی الصبــــا .....فاذا مواكبــــــه تســـــیر امــــامی
    انا التقینا فی الشــــباب وفی الهــوى..... فی حـــومتین _ الشــــعر والالهام
    وســــــنلتقی وان افترقنــــا فی غــد .....فی حــــب لبنــان وحــب الشــــام
    وســــــــــتلتقی روحی وروحك بعدما......تفنى الهیاكل فی الاله الســــامی
    اهلا بذی الادب الصــــــراح المصطفى......بالفـــاتـــح الروحــــی بالمقـــــدام
    بالشـــــاعر الغــــرید فـــی الحانــــــه .....عبــق الــــربیع ونضرة الاكمــــــام
    هو ان ذكرت الشــــعر من امـــرائــــه......واذا ذكــــرت المجــــد فهو عصامی
    آخرین ویرایش: 1393/03/25 22:40
    ارسال دیدگاه
  • شرح أبیات قصیدة (حدیث النفس) للشاعر الیاس فرحات :

     

    1-یدعو الشاعر نفسه إلى التحلی بالصبر فهو سلاحه لتحمل الأسى والآلام والأحزان وفیه كسب مادی ومعنوی.   ( الصبر من عزم الأمور )

    2-إن تحمل الهموم والأحزان أمر فیه صعوبة كبیرة، إلا أن تحمل إساءة الآخرین و إشعارهم إیاك بالتفضل بالعطاء علیك لأشد و أصعب .

    3/4-الشاعر یغلب على طبعه الإباء وعزة النفس ورفض الذل والهوان وهذا ما یدفعه إلى السعی والجد طلبا للرزق  غدوا ورواحا فی أنحاء الارض .

    5-یطلب الشاعر من نفسه ألا تعاتب صحبه الذین دروا بحاجته ولم یمدو له العون ویلتمس لهم الأعذار فلربما منعهم من ذلك الفقر والحاجة وعدم المقدرة .

    6- یبین الشاعر أنه إذا كان الأصحاب لا یرتجى منهم الخیر والعون فممن إذن یرتجى ذلك؟؟!! فقلوب الناس قد تحجرت و أیدیهم لم تعد تمتد لمحتاج!!!

    7-لا تنخدعی أیتها النفس بالمظاهر الزائفة الكاذبة ولا یغرنك من یبتسم فی وجهك من الناس ویسمعك الكلام المعسول، فقد یكون ذلك مجرد قناع كاذب یخفی خلفه كرها وبغضا ویظهر عكس ذلك     / كقول الشاعر: (إذا رأیت نیوب اللیث بارزة   فلا تظنن أن اللیث یبتسم)

    8-فلو كان كل الناس الذین  یظهرون الوفاء  صادقین وینطبق ذلك على ما یبطنون ، لنلت أیتها النفس ما ترتیه منهم ولم یخذلوك .

    9-یرجع الشاعر سبب عتابه لأصحابه إلى نبل أخلاقه وكرم نفسه ورغبته فی الحفاظ على صداقتهم ومودتهم فعتابه لهم دلیل محبته الخالصة لهم واهتمامه بهم ولا یعتب غیر الإنسان المحب

    10-یبین الشاعر سبب تخلی أصدقاءه عنه وهو هجاؤه لأحدهم واسمه حبیب ، إذ یعتقدون أنه كما هجا حبیب سیهجو غیره .

    11-یدافع الشاعر عن نفسه ویعلل هجاءه لحبیب بأنه لم یكن نابع عن حبه للهجاء، بل بسبب إحساسه ببغضه وعدم میل نفسه إلیه وكرها بصفاته

    فقال رأیه فیه وهو حر فی ذلك

    12-الشاعر  یرى أن الریاء والنفاق  مذلة للرجال، وهو بعید عن ذلك كل البعد ما دفعه لتعبیر عن موقفه من حبیب بكل صدق ووضوح

    13-یوضح الشاعر أنه فی موقفه هذا لا یختلف عن موقف الناس فی هذا الزمان إذ انه مثلهم یحب ویبغض..ویمیل إلى شیء أو شخص بذاته  ویقبل علیه ویبتعد عن آخر ویعرض عنه

     

     14-یستنكر الشاعر اتهام صحبه له بهجاء حبیب ، فبرأیه أن قول الحقیقة وكشفه القناع عن شخص ما.. لا یعتبر هجاء له ..بل هی كلمة حق وصدق قیلت فیه وكل إنسان حر فی التعبیر عن رأیه

    15-یدعو الشاعر نفسه إلى الابتعاد عن تصدیق كل ما تراه ن مظاهر خادعة وألا تثق فی أی شخص نتیجة ما رآه من الناس فلیس كل برق یظهر فی السماء مدر للخیر والمطر

    16-إنك جاهلة أیتها النفس ومخطئة فی انتظارك الخیر من الآخرین الذین لا خیر فیهم!!! فذلك لن یورثك إلا التعب دون جدوى.. كما أن الإنسان لا یستطیع استحلاب الحلو من الشجر المر .

    شرح المفردات :

    العض:    الشد بالاسنان على الشیء

    حملك :    تحملك

    الضیم :    الذل والهوان والإحساس بالظلم

    سَبْسَب:   المفازة – الأرض المستویة البعیدة / ج: سباسِب

    العذل :   اللوم والعتاب

    عنوا :   اهتموا

    الهجاء :  الذم –السب وتعدید المعایب / # المدح

    البرق الخلّّب : الخادع الذی لامطر بعده / أمر خلبی : خیالی كاذب وخادع

    المعرَّة : المساءة والمكروه والإثم / العَرّة : الخلة القبیحة

    الریاء :   النفاق والخداع

    استنظرتِ :  انتظرت

    أعاف : أكره وأترك

    له ولع بالشر : الشر لا یفارق طبعه /الشر من عادته وصفاته

    إذا قاد الهوى نفس المرء فالنور غیهب : إذا تحكمت رغبات الإنسان ومیوله فیه أعمته عن الصواب والحقیقة وأرته الأمور بما یتوافق مع ذلك

    غیهب : الظلمة الشدیدة

    الورى : الخلق-  الناس

     

     

     

     

     

    الصور الفنیة :

    * أقول لنفسی كلما عضها الأسى

    استعارة مكنیة: حیث شبه الأسى بحیوان مفترس یعض فیؤلم ، ذكر المشبه (الأسى)وحذف المشبه به (الحیوان المفترس ) وأبقى ما یدل علیه (عضها)

    فائدتها للمعنى : تبین مدى الألم الناتج من الهموم والأسى جراء إساءة الآخرین خاصة الأصدقاء

     

     

    *حملك منّ الناس لا شك أصعب

    استعارة مكنیة:  شبه المنّ بشیء مادی یحمل /ذكر المشبه (المنّ) وحذف المشبه به وأبقى ما یدل علیه (حملك )

     

    *تعبت إذا استنظرت خیرا من الورى          ومستقطر الصاب لا بد یتعب

    تشبیه ضمنی

    فائدته للمعنى : أتى بصورة المشبه به (ومستقطر الصاب لا بد یتعب ) لبیان أن حال المشبه

    مما یمكن وقوعه

     

    *ومستقطر الصاب لا بد یتعب

    استعارة تمثیلیة جاریة مجرى المثل

     

    *إنك عقرب

    تشبیه بلیغ : المشبه ( الكاف) ، المشبه به (عقرب )

    فائدته للمعنى : بیان طبع الشر والسوء والأذى للمشبه

     

    * القلب مجدب

    استعارة مكنیة : شبه القلب الذی لا یشعر ویحس بالآخرین وآلامهم ولا یتصف بالرحمة بالصحراء أو الأرض القاحلة المجدبة لا نبت فیها

    فائدتها للمعنى : بیان أن هذا القلب خال من الأحاسیس والمشاعر تجاه الآخرین

    آخرین ویرایش: - -
    ارسال دیدگاه
  • یمون هنّود
    كان الیاس فرحات فی الرابعة عشرة عندما قال لمعلمه مازحاً:
    «شو هالصباح الملعون مصیبة بتلات مصیبات خوری ومارونی ومارون یا تعتیرك یا فرحات». وكان فی التاسعة عشرة من عمره عندما قال مستخدماً التوریة: كفرشیما فیها كفّار جزاهم غیر النار تركوا عبادة الله وعبدوا شقفة جحش حمار ـــ هذه الأبیات ردّدها منذ خمسة وثلاثین عاماً فی سهرة فی كفرشیما، أی عام 1973 أصدقاء أوفیاء للیاس فرحات الذی ولد فی تلك البلدة الرائعة عام 1893 وتوفی فی البرازیل عام 1977.
    أول بیتین نظمهما فی معلمه الخوری مارون، الذی عاقبه رغم أن الأبونا كان یعرف أنهما مزحة من الیاس فرحات. أما البیتان الآخران، فقد قالهما منتقماً من عبدو صدیقه الذی رفض أن یقلّه فی عربته ما لم یقل فیه شعراً یمدحه!
    كان الیاس فرحات من الشعراء الذین عشقوا الأدب والشعر، وقد ألّف دواوین عدة اختار عناوینها من أسماء الفصول الأربعة، وقد أرادها نقداً اجتماعیاً یمزّق به أقنعة الذین یشتغلون فی السیاسة عن طریق تجّار سوق الطویلة وسوق النوریة. وانطلاقاً من مبدأ الوفاء للقیم الإنسانیة، یخاطب الواقفین على الضفة الأخرى: ما دُمْتَ محترماً حقّی فأنت أخی/ آمنتَ بالله أم آمنتَ بالحجرِ دع آل عیسى یسجدون لربّهم / عیسى وآل محمدٍ لمحمّدِ.
    لكنه ارتأى القفز بهذا الموقف قفزة لا بد منها فیقول: أنا لأ أصدّقُ أنّ لصّاً مؤمناً أوفى لربّكَ من شریفٍ ملحِدِ. ثم یلتقی فرحات جبران الذی خاطب ذات یوم بنی أمّه كنبی من أنبیاء التوراة: أرواحكم تنتفض فی مقابض الكهّان والمشعوذین وأجسادكم ترتجف بین أنیاب الطغاة والسفّاحین، وبلادكم ترتعش تحت أقدام الأعداء والفاتحین. فماذا ترجون من وقوفكم أمام وجه الشمس؟ لقد ثبت أن خطاب جبران یحتاج فی أیامنا هذه إلى بعض التعدیل، أما خطاب فرحات، فهو حفر وتنزیل لا یحتاج إلى تعدیل، إذ إنّه ملائم تماماً لأیامنا هذه، یقول فرحات:
    إذا استحالَ الأنین زمجرةً/ تساقط فی سمائها الشُهُبُ ثورة الجائعینَ إنْ نشبتْ/ فكلُّ قصرٍ لنارها حَطَبُ.
    لقد وصف جورج صیدح (وهو من الذین كتبوا فی أدب الرباعیات عند فرحات) فرحات بأنه شاعر القومیة العربیة، وشاعر الثورة وشاعر یكره التعصّب، فیقول فی المتعصبین: كلُّ امرئٍ متمذهبٍ متعصّبِ/ هو للغریبِ على القریبِ مساعدُ
    إنَّ التعصّبَ للمذاهبِ شرّ ما/ أبقى لأمتنا الزمان الفاسدُ منه لأبناء البلاد مصائبُ/ شتّى وللمستعمرینَ فوائدُ.
    وقد وصف فرحات الأفعى تتكلم وتخاطب الولایات المتحدة قائلة: أنا لا أنكر أنّی حیّة رضیَ العالم عنّی أم سَخَطْ أنا لا یهتف بالسلم فمی ویدی ترسم للحرب خططْ أنا لا أنصر لصّاً، إنْ مَن ینصر لصّاً من اللصّ أحطّ.
    ما من أحدٍ یحتاج إلى أی تفسیر للكشف عن مقصد الشاعر ومرامیه، ولا سیما فی عصر النظام العالمی الجدید!
    ویكفی فرحات فخراً أنه كان من الرواد الذین أدركوا باكراً بأن ما یعوز هذه الأمة المصابة بوباء القادة، هو إشاعة الدیموقراطیة فی الدین والمعتقدات فی السیاسة وكل المجالات، وأن تكفّ عن التصفیق والصفیر والهتافات، وأن تعی أن دورها هو صنع التاریخ لا الرضى بأن تكون نفایة فوق مزبلته!
    آخرین ویرایش: - -
    ارسال دیدگاه
تعداد صفحات : 3 1 2 3